تعليمي ترفيهي تثقيفي اجتماعي تربوي وطني..يجمع بين المتعة والفائدة
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التضحية....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1425
العمر : 37
البلد : فلسطين
الوظيفة : عاشق جنان
المزاج : جيد
تاريخ التسجيل : 14/03/2008

مُساهمةموضوع: التضحية....   الجمعة أبريل 18, 2008 2:52 pm


هل التضحية هي تضحية نفسية ام تضحية عضوية ام بعض التنازلات؟
ما هي التضحية بنسبة اليك؟
بماذا تضحي وكيف سيكون نوع التضحية؟
هل ستضحي بما ضحى الناس التي ستتعرف عليهم الان؟

اقراء واجبني عن اسئلتي الي فوق بشرط الصدق ووالقصص التي تحت هي 100% قصص حقيقية:-

>>>((<<<ضحيت بأبني>>>)))<<<


كان هناك اخ واخت عاشا مع بعض وحب كبير يجمعهم تزوج الاخ من امرأة وتزوجت الاخت من اخ
المرأة التي تزوجها الاخ
كانوا دوم السهر(اي ان الاخ وزوجته يذهبان الي الاخت وزوجها والعكس)وكانت هتان العائلتان من اجمل العائلات بعد مرور 15 عاما انجب الاخ وزوجته ابن وبنت لكن العائلة الاخر لم
تنجب اي طفل في يوم تجمعت العائلتين في بيت الاخت فتحدثوا وسهروا وتذكروا الماضي وحينما خرجا الاخ وزوجته قال "اني اشعر بأن هذا البيت يحتاج لسعادة فهو ساكت وهامد ولا تتواجد به اي فرحة يجب ان نفرحهم.
قالت الزوجة وهي مستغربة ماذا تعني بقولك يجب ان نفرحهم ماهو قصدك
قال الزوج باني ساعطي واحد من ابنائي او بالاحى الابن الذي تحمليه الان في رحمك الي اختي دهشت الام ووقعت على الارض جامدة وبدت بالبكاء وقالت وهي لا حول لها قوى ارجوك كل شيء الا ابني
صرخ الزوج وقال انه ندر علي وسأفعله.
وبعد مرور 9 اشهر انجبت الام ابنا في منتهى الجمال.
اخذ الاب الام وابنها الي اخته وزوجها قال لهم خذوا هذا الطفل انه من حقيكم
رفض الزوج والزوجة اخذ الطفل فرحت الام وظهر عليها الفرح لكن الاب قال بأنه ندر ويجب
ان تأخذوه.
صرخت الام وقالت لا لن يأخذوه انه ابني عاش عند قلبي لمدة تسعة اشهر شرب من دمي اكل من اكلي هل هذا لا يكفي لكي تجعلوه يتربى معي.
صفعها الاب وقال اسكتي انها اختي قالت الزوجة بتلموني ليه هو ابني ومن حقي انا من سهرت الما
منه وانا من تعذبت به وهي تبكي وتبكي.
اخذ الزوج الام وشدها وهي تبكي وتبكي وفي حين بكأها قالت اريد ان ارضعها اريد ان اطعمه.
فقالت الاخت حسنا خذيه فترة الرضاعة
وبعد مرور 5 اشهر ذهبت الام الي الاخت وهي تبكي وتقول حافظي عليه ارجوكي انه قلبي وكبدي وعيناي ارجوكي ان تحافظي عليه.
فرح المربي والمربية وعاملا الطفل با احسن معاملة وكأنه ابنهم الحقيقي لكن الام كانت تنظر لابنها
وهو يكبر ويكبر دون ان تقول له بانها هي امه.
ولكنها استحملت لانها تراه فرحا وترى على وجههي اجمل الابتسامة
وبعد مرور 20 عاما كبر الولد واصبح شابا جميلا طيب القلب
فجأة قال له المربي والمربية بأنه ليس ابنهم بل ابن تلك المرأة المسكينة والرجل الذي يكون اخي.
فقد ضحو بك لكي يسعدونا.
حزنا الشاب جدا وقال اني لن اتغير سأحبكم لكن يجب ان ارى امي وابي الحقيقين.
ذهب الابن الي امه وقال لها اني احبك جدا يا امي سمعت الام كلمت امي فبدأت بالبكاء والبكاء والبكاء
حتى نزل من عيناها الدم ووقعت على الارض ميته.
صرخ الابن وقال اني احبك ياامي لا تتركيني الان وبعد ان عرفت انك امي.
وحينما عرف الاب بالذي حصل مات هو ايضا حزنا على زوجته وفرحا ب ابنه الذي اصبح شابا.
لكن قبل موته قال لا تفكر يا قلبي باني اكرهك بل انا احبك جدا وضحيت بك لاختي ولاتكون التضحية الا بالغالي يا اغلى الغوالي.


هل يعقل ان تكون تضحية بهذا الشكل؟

>>>>(((<<<ضحيت بعيناي من اجل امي>>>)))<<<<

ام قد انجبت طفلا واحد فقط احببته جدا وكانا اغلى شيئا لها طبعا
في يوما ما اتى الابن من عمله كان عمله في ماء النار والام كانت دائما تقول لابنها ابتعد عن هذا العمل فهو خطر عليك لكن الابن قال لها هل تردين ان اقطع رزقي بيدي
وفي ليلة لا يوجد فيها اي ضوء.
جاء الابن ووضع ماء النار على مكان مرتفع لكي لا يلعب به احد وذهب لامه وقال لها
بأنه جائع فركضت الام بسرعة من كثر لهفته لتضع له الطعام وقعت على الارض ولكنها فرحة جدا.
رفعت يداها لكي تصل الي قطع خبز الذي وضعته في كمان عالي.
وهي تمد يدها انسكبت ماء النار على وجهها تشوهت الام و ما عادت تبصر وذهبت الي المشفى
وقد قامت بعمليات لكي تعود الي الشكل القديم لكن النظر قد احتاج عينان لكي تستطيع ان ترى.
قال الطبيب بان عيناها ندارة الوجود ولن نجد احد كعيناك.
حزنت الام وقالت ارجوك اريد ان اوقع على ورقة تقول بأن ابني ممنوع من التبرع بعيناه.
ذهب الابن الي الطبيب لكي يتبرع بعيناه لكن الطبيب رفض فأتى الابن الي طبيب اخر وقال له بأني
سأتبرع بعيناي لتلك المرأة الحنونة والمسكينة وبعد مرور اسوع عاد نظر الام واختفى نظر الابن فبدأت الام بنظر حوليها لعلها ترا ابنها لكنها لم تراه فهو مختبئ لكي لا تراه امه.
وبعد محاولات السؤال عنه قال احد الاقرباء بأنه مسافر بعد مرور شهر قالت اريد ان ارى ابني مستحيل ان يسافر لمدة كهذه هو ابني واعرفه جيدا فبدأ الناس من حوليها بتحجج.
استغربت الام وحست بشي ما وفكرة وقالت هل معقول ان يتبرع واحد بعيناه من اجل امرأة لا يعرفها فذهبت الي الطبيب وقالت له ارجوك اريد ان ارى من تبرع بعيناه من اجلي لاشكره
فذهبت وها هو الباب يفتح نظرت الام الي المتبرع فركضت اليها باكية وقالت له لماذا يابني لماذا تتبرع
بيعناك لماذا قال الابن يا امي انا السبب في ضياع بصرك وانا السبب برجوعة بكت الام وقالت
لو اني اعرف انك المتبرع لا قتلت نفسي قبل ان اخذ عيناك.



هل هناك تضحية كهذه التضحية؟؟



{{{{>>>>تضحية الام<<<<}}}}

كان لأم ولد حبيبها , وروحها , وكل ما لديها . تربى الصغير على يد أمه وعندما أصبح الولد في المدرسة كان يكره أمه لأنها تشتغل فراشة في نفس المدرسة.
وكان الطلاب يعيبون على هذه المرأة كونها لديها عين واحدة والثانية مفقودة , وكان الابن كثير التذمر لذهابها إلى المدرسة , ومرت الأيام وكبر الابن فكبرت كراهيته لأمه معه .
وتخرج الابن إلى أن عزم السفر لتكملة دراسته في الخارج , ومنها يتخلص من رؤية أمه الذي كان يكره أن يصبح أو يمسيها بالخير .
فتخرج وتزوج وأصبح لديه أطفال وكانت الأم تتمنى أن تسمع صوته عبر الإتصال , فكان يغلق السماعة بوجهها إلى أن عزمت أن تذهب إليه , فطرقت الباب , فإذا بالطفلين يتسارعون لفتح الباب وعند رؤية جدتهم خافوا منها وذهبوا مسرعين إلى والدهم , الذي شاهد الأم عند دخولها , فصرخ عليها قائلا :- (( حتى في الخارج لاحقتني ؟؟!! يعني شلون ما أفتك من شوفتج ؟؟!! وليش ماتروحين تسوين لج عملية تجميل ؟! )) .

حزنت الأم حزنا شديدا فرجعت إلى منزلها خائبة من ولدها التعيس .
ومرت الأيام فأصبح للإبن حفلة لأبنائه يضم شمل العائلة وهنا فكر في أمه , فأحب أن يفاجئها .
وعند طرق بابها لم يجيبه أحد وإذا بالجار يقول له من أنت؟ فقال : أنا ابن صاحبة المنزل . فرد عليه الجار معزيا :- لقد توفت عندما رجعت إلى بيتها منذ سفرها لك وهي حزينة , فبضعة شهور وماتت , ووصتني قبل موتها أن أسلمك هذه الرسالة , وعندما قرأ الرسالة فإذا بمحتواها كالآتي:-
(( السلام عليك يا ابني , أعلم ي ابني أنني أحبك حبا كثيرا وأني أسامحك على كل ما بدر منك من سوء المعاملة , وياليتك سألتني ما سبب العين المفقودة عندي لكنت أجيبك : بأنك تعرضت لحادث فسقطت إحدى عينيك فتعرضت لسوء ولم تصلح لك , فتبرعت لك بعيني هذه الذي كنت تعايرني بها والله يسامحك . ))


هل هناك تضحية كهذه التضحية؟

انها قصص حقيقية حصلت وقد تحصل لكن هل نستطيع وضع انفسنا في مكان المضحين؟؟

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lovejenan.montadalhilal.com
 
التضحية....
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات جنان الحب :: المنديات العامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: